الرئيسية > المؤلفين > ربيع جابر > رواية رالف رزق الله في المرآة – ربيع جابر

رواية رالف رزق الله في المرآة – ربيع جابر

رواية رالف رزق الله في المرآة للكاتب ربيع جابر

كان يدعى رالف رزق الله.
في صباح السبت 28 تشرين الأول 1995، أوقف سيّارته التويوتا الخضراء بمحاذاة الرصيف أمام مقهى دبيبو، ثم ترجل منها مسرعاً، وتسلق الحافة الحجرية القصيرة، وقفز إلى الفضاء.
قبل أن يقفز شرّع ذراعيه كالصليب، خلفه بيروت، وقبالته صخرة الروشة. كان يرتدي بنطلونه الجينز القديم، والقميص الكاكي الذي اشتراه قبل سنتين.
كان في الخامسة والأربعين من عمره. ورمى نفسه

رالف رزق الله في المرآة رواية لـ ربيع جابر ، اسمه مكتوب بحرف بارز : الدكتور رالف ابراهيم رزق الله . تُرى كيف مات ؟ حادث سيارة ؟ ذبحة قلبية ؟ في صفحة الحوادث وجدت الخبر التالي ” نعت أمس الجامعة اللبنانية استاذ علم النفس في كلية الأداب الدكتور رالف رزق الله الذى قضى في حادث غامض في محلة الروشة ” . خرجت من مكتبة ” يافث ” كالتائه .
الروشة ؟
لا أفهم شيئاً
حادث غامض ؟
الروشة ؟
صخرة الروشة ؟
رالف ينتحر ؟
هكذا بدأ كل شيء .

هل من الصعب معرفة أي انسان معرفة حقيقية
في بعض أحيان نظن اننا نفهم القريبين منا لكن نفاجأ بفعل نكتشف منه اننا لم نكن نعرفهم بما يكفي لنفهم ما يدور في عقولهم ونفوسهم .

رالف رزق الله في المرآة

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *