الرئيسية > المؤلفين > طه حسين > كتاب الفتنة الكبري (الجزء الأول):عثمان – طه حسين

كتاب الفتنة الكبري (الجزء الأول):عثمان – طه حسين

ينظر الكاتب إلى هذه القضية من وجة نظر خالصة مجردة لا تصدر عن عاطفة ولا هوى ، فيذهب الكاتب إلى ما ذهب اليه سعد وأصحابه رحمهم الله ، فلا هو يجادل عن أولئك ولا عن هؤلاء ، وإنما يحاول أن يستبين لنفسه وأن يبين الظروف التي دفعت بأولئك وهؤلاء أن يندفعوا إلى الفتنة وما ترتب على ذلك من خصومات عنيفة فرقت ما فرقت حينها وما زالت تفرق حتى الآن ، وستظل هكذا إلى أمد الدهر ، وعند قراءتك لهذا الكتاب سوف تجد أن الامر هنا كان أجل من عثمان وعلى ومن شايع كل منهم ، وأنه إذا كان أحد تولى الخلافة في تلك الظروف التي تولى فيها سيدنا عثمان لتعرض لمثل هذه الضروب والمحن التى تعرض لها سيدنا عثمان رضى الله عنه ، ويأمل الكاتب أن يحقق بهذه الوقفة المتمهلة أن نفقه هذه المشكلات الكثيرة التى ثارت من نفسها أو أثيرت أيام سيدنا عثمان .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *