الرئيسية > المؤلفين > طه حسين > كتاب علي هامش السيرة – طه حسين

كتاب علي هامش السيرة – طه حسين

يشير الكاتب هنا إلى أن الذين يقرأون هذه الفصول لا ينبغى لهم أن يأخذوها على انها علم ولا على انها نقد ، ولا ينبغى أن ينتظروا منه ما ينتظرون من كتب العلم والنقد . بل إنما هى خواطر مرسلة تثيرها في نفس الكاتب قراءة المتنبى في قرية من قرى الألب في فرنسا ، قراءة المتنبى في غير نظام ولا مواظبة وعلى غير نسق منسجم إنما هى قراءة متقطعة متفرقة ، هي قراءة إن صورت شيئاً فإنما تصور طغيان المرء على نفسه ولعبه بوقته وعبثه بعقله وعصيانه لهواه وطاعته لهذا الهوى أحياناً .







*********

إلى هذا النحو من إحياء الأدب القديم ، ومن إحياء ذكر العرب الأولين قصد الكاتب حين أملى فصول هذا الكتاب ، وليس يريد بها خداع القراء فلم يتعمد الكاتب تأليف هذا الكتاب أو تصنيفة كا يتعمد المؤلفون ، إنما دفع إلى ذلك دفعاً واُكره إلى ذلك كرهاً ، ورأى في نفسه أنه يقرأ السيرة فتمتلىء بها نفسه ، ويفيض بها قلبه ، وينطلق بها لسانه ، فهو ليس بالمتصنع ولا المتكلف ، ولا محاولة للاجادة ولا اجتناب التقصير فها هو الكاتب يقدم للشباب قراءة كتب السيرة الخاصة وكتب الأدب العربى القديم وأن يلتمسوا المتاع الفنى في صفحها الخصبة .





********

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *