الرئيسية > الأدب العربي > روايات عربية > رواية رجل الثانية عشر والدقيقة واحدة صباحاً – هنوف الجاسر

رواية رجل الثانية عشر والدقيقة واحدة صباحاً – هنوف الجاسر

تروى فيها رواية رجل الصباح الذى يحشر أنفه فى أشياء لا تعنيه لأجل إصلاحها فقط ، الإصلاح الذى يتناسب مع رغباته ومسيرة حياته وحياة الآخرين ، إنه يضع فرضيات فى رأسه يؤمن بها ثم يسعى لتحقيقها فى حياة أحدهم وتعود له بالمنفعة.. ثم يتظاهر أن هذه الأشياء حدثت من قدرة السماء ، ولن يشك أحدهم فى طهارة يديه من دماء الساعة والأيام والصدف ، إنه رجل واحد ، واحد وأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *