رواية أولاد الغيتو – الياس خوري

“لا تعرف منال معنى كلمة “غيتو”، أو من أين أتت، كلّ ما تعرفه أنّ سكّان ادّ، المدينة المسيَّجة بالأسلاك، سمعوا الكلمة من الجنود الإسرائيليين، فاعتقدوا أنّ كلمة “غيتو” تعنى حي الفلسطينيين، أو حي العرب، كما قرَّر الإسرائيليُّون تسميةَ سكّان البلاد الأصليين. وحده مأمون كان يعرف: “الغيتو هو اسم أحياء اليهود في أوروبا”. “يعني إحنا صرنا يهود؟” قالت منال بسذاجة…”.