الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية اللحظة الأخيرة – ستيفن كينغ

رواية اللحظة الأخيرة – ستيفن كينغ

رواية اللحظة الأخيرة لـ ستيفن كينغ
هل فكر أحداً منا يوماً ما أن يضع نفسه مكان إنسان حكم عليه بالإعدام في اللحظات الأخيرة من حياته؟ “سباركي العجوز أو جوسي الكبير” هو ليس رجلاً وليس بعجوزاً، إنه كرسي الموت الكهربائي، هكذا أسموه نزلاء سجن الولاية في كولد ماونتن، المحكوم عليهم بالإعدام متندرين بتعطشه إلى الموت.

في روايته “اللحظة الأخيرة” يصف ستيفن كينج حال زبائن الكرسي الكهربائي في اللحظات الأخيرة لإعدامهم، لحظة تثبيت كواحلهم بقائمتي سباركي العجوز السميكتين البلوطيتين، وهم مدركين لموتهم من أخمص أقدامهم وحتى قمة رؤوسهم، إضافة إلى كيس حريري أسود يستقر على رؤوسهم ما أن ينتهوا من تخبطهم.

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *