الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية مقهي الشباب الضائع – باتريك موديانو

رواية مقهي الشباب الضائع – باتريك موديانو

رواية مقهي الشباب الضائع لـ باتريك موديانو

يتميز باتريك موديانو عن الروائيين الفرنسيين، بعلاقته الوطيدة مع باريس إذ يتخذ من فضاءاتها مسرحاً لأعماله. وهذه الرواية “مقهى الشباب الضائع” نموذجاً لهذه العلاقة بينه وبين المكان، وهنا يختط للماضي صوراً عبر شخوص متنوعة وحكايات تنضح بالشجن الإنساني.

انطلاقاً من مقهى “كوندي” ينسج الكاتب رؤية تكونها التفاصيل والمشاهد المتقاطعة عبر ذلك المقهى، بسرد الذكريات وتقاطعاتها، في محاولة من بعض الشخوص لفهم معنى “العود الأبدي”، كما تسعى هذه الرواية إلى أن تجعل من استبطان حب اللحظات الهنية، الحيوية، وسيلة لمقاومة المحو الذي يبذره الزمان في الذكريات والأماكن والعواطف

تحميل

error: Content is protected !!