الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية الحكايات الخرافية – هرمان هيسه

رواية الحكايات الخرافية – هرمان هيسه

إن قراءة حكايات هيرمان هيسه الخرافية هو كالدخول في عالم خرافي من الأحلام والرؤى، والفلسفة، والهيام. وهذه المجموعة-الحدث، تحوي اثنتين وعشرين حكاية من أروع ما كتبه هيرمان هيسه في هذا النوع. وهذه الحكايات المليئة بالحالمين، والباحثة، والأميرات، والشعراء الجوّالين، تتحدث مع مكان ما في ذاتنا يلهمنا بتوق روحي عميق، ويدفعنا إلى مغادرة الوطن، وإلى العودة المحتمة، وهذا ينطوي على أكبر المتع وأكثر الجراح إيلاماً في قلوبنا.

تتناول هذه الحكايات الخرافية جميع الموضوعات الشائعة في روايات هيسه العظيمة-سيد هارتا، ذئب البطاح، ودميان-وتعكس أحداثاً تتعلق بحياته الشخصية، وتنطوي على الدوافع الصوفية والرومانسية نفسها التي تغني التألق في أعماله الرئيسية. وفي هذا الكتاب حكايات تسبر مأزق الفنان، الممزق بين الدافع إلى الكمال وإغراءات المتعة والنجاح الاجتماعي.
وفي هذه الحكايات، يستخدم هيسه، بوعي عميق، تقاليد الحكايات الخرافية لكي يحظى بمسافة تبعده عن مشكلاته الشخصية. ولقد عثر على الأشكال الرمزية، والموتيفات المفيدة لتعميم تجاربه ومنحها معاني متعددة عبر حبكات تذكر بالحكايات الرومانسية الشرقية والجرمانية القديمة.
وتكشف حكايات هيسه أنه كان مقتنعاً بأن قوى التكنولوجيا، المسببة للنزاعات، والقومية، والكليانية، والرأسمالية، ألحقت ضرراً كبيراً بالحرية الفردية والتعايش السلمي. وبالتالي تشير حكاياته الخرافية مراراً وتكراراً إلى إمكانيات الرفض الفردي وهدف السلام الداخلي.
تسجل هذه الحكايات رحلة الكاتب الفردية والصراعات السياسية والاجتماعية في أوروبا في تلك الفترة. وهو يفضل أن يتخلص من حبكات وتقاليد الحكايات الخرافية الكلاسيكية ليجرب الخيال العلمي، الخيالي والمروع، الواقعية الرومانسية، والأحلام، مولداً شكله وأسلوبه الخاصين والفردين. وهنا، كذلك سلك هيسه طريق الرفض الرومانسي، وفي كثير من حكاياته توق عميق إلى وطن هو النظير اليوتوبي للأهوال التي نواصل رؤيتها في عصرنا الحاضر.

رواية الحكايات الخرافية

تحميل

انضم للجروب الخاص بنا علي فيسبوك

ابلغ عن رابط لا يعمل

عند البحث عن كتاب في جوجل .. اكتب "مكتبة الحرية" بجانب اسم الكتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *