الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية حديقة الصخور – نيكوس كازنتزاكي

رواية حديقة الصخور – نيكوس كازنتزاكي

– أيها القلب ، أيها القلب الساذج ، اهدأ واستسلم .. لا أحتفظ بأصول او توازنات ، لا أهدف الى تعديل نفسي. أتبع النبض العميق لقلبي.
– وكم يغني حياتك اليومية ان تعيش مع امرأة كهذه ، مليئة بالصمت والاحترام ، مع يدين رشيقتين وواعدتين كيديها ، مع ايماءات خاضعه لكنها فخورة وواثقة.

من الصعب أن تحدّد من هو كازنتزاكي في روايته هذه”حديقة الصخور”.. هو هنا كل وجوهه المتعدّدة وما أكثرها.. الرّوائيّ يكتب حكايته، والشاعر ينظم قصيدته، والمسافر يدوّن مذكّرات رحلاته، والفيلسوف يتأمّل العالم وذاته، والسّياسيّ يلاحظ انهيار العالم وأكاذيب الإيديولوجيا  .

رواية حديقة الصخور

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *