الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية حيوان القلب – هيرتا مولر

رواية حيوان القلب – هيرتا مولر

يمكن القول بأن الحبكة الأساسية في كتابة هيرتا مولر السردية بأنها قضية الحرية في المقام الأول و فكرة الإستلاب..
البعض رأي بعد حصول هيرتا مولر على جائزة نوبل للآداب عام 2009 أنها تمثل سرد الأقليات المعذبة، أو الغربة اللغوية، والاشتغال على التمركز القومي لكونها عاشت حقبة طويلة من حياتها وراء أسوار رومانيا “تشاوشسكو”؛ فكانت معاناتها من الدكتاتورية مضاعفة: كمواطنة وكألمانية في بلد آخر.
وعندما تتحدث مولر عن أدبها وعبر اهتماماتها المتعددة: روائية وقاصة وشاعرة ومقالية ومترجمة تقول إنها تكتب عن الدكتاتورية لأنها “لم تعرف شيئاً آخر ولم ترى شيئاً آخر”.

كان عليها مثلاً أن تقابل مترجمة روسية محترفة لتصحح لها مفرداتها أثناء الدراسة، ولكن في غابة بعيدة عن الأنظار كي لا يراقبها أحد. بطلات روايتها هذه (حيوان القلب) هن أيضاً يذهبن إلى الغابة ليلاقين عشاقهن، بعيداً عن الأعين، متعرضات للعقاب في أي لحظة ويغدو (الراندي فو) بترميز الفتيات وتشفيرهن للقاءات الغرامية عملاً فدائياً يمارسنه بسرية وخوف. مولر نفسها ستعمل مترجمة في مصنع لكنها تضطر لترك عملها بسبب الاضطهاد والكبت ومحاولة إجبارها على التجسس.

رواية حيوان القلب

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *