الرئيسية > تصنيفات > قريبا > رواية رام الله الشقراء – عباد يحيي

رواية رام الله الشقراء – عباد يحيي

رواية رام الله الشقراء لـ عباد يحيي
بماذا تشعرينَ حين تغنّي فرقة «العاشقين» أغاني الثورة من قلب رام الله، عاصمة مشروع المفاوضات؟!
«اشهد يا عالم علينا وع بيروت، اشهد ع الحرب الشعبية»، كيف يشعرون وهم يغنّونها كجزء من مشروع السلام حتّى الموت؟ ألا يختنقون بالكلمات أو أيّ شيء باق من الذكرى؟

ها هم تحوّلوا إلى مواطنين في دولة أوسلو، ويتقاضَون راتباً لقاء استجداء حنين ما لأيام ماضية. ولأمعنَ في تشويه سهرتك الجميلة، هل تعلمين أنّ حديقة منزل خليل السكاكيني، تمت زراعتها وإعادة تأهيلها بتمويل من مؤسسة مانحة أجنبيّة، حتّى الحدائق المنزلية بتنا نحتاج إلى التمويل حتّى نفلحها.”رام الله مبتورة وكل ما فيها مبتور ، لا تكتمل فيها إلا أوهامنا . توهمك بأنك تكاد تكون ، ولن تجتاز ” تكاد ” هذه طوال عمرك “

رام الله الشقراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *