الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية البرهان – أغوتا كريستوف

رواية البرهان – أغوتا كريستوف

في رواية البرهان تقدم أغوتا كريستوف أسماءً للتوأمين وبما أن الإنفصال بين التوأمان قد وقع فإن التركيز في هذا الجزء على التوأم لوكاس الذي بقي في بيت الجدة بينما نجح شقيقه كلاوس في عبور الحدود .. تظهر شخصيات جديدة في البرهان وما ظهورها إلا لتعزيز حالة فوضى وآلام مابعد الحرب و العنف و الجنس المحرم ، مازالت أغوتا تصفع قارئها بنتائج الحروب على الإنسانية ويبقى لوكاس شاهدا على ويلاتها ، تظهر شخصية ماتياس شخصية تلفت الأنظار ، طفل ظهر من اللامكان لكن يشعرك إنه جزء من التوأمين فهو لا يختلف عنهم في ما تعرضوا له أثناء الحرب ويبدو وكأن ماتياس حل محل الشقيق المفقود.

على الرغم من أن ماتياس طفلا لكنه يظل طفلا من أطفال الحرب حواراته مع لوكاس عميقة بالرغم من برائتها وبساطتها ، ربما ظهور ماتياس بأعاقته كان يمثل العجز واليأس الخزي والإثم لكنه أحيا الأمل في قلب لوكاس ومنحه جو العائلة المفقود وأصبح هدفا في مخططاته المستقبلية .. شخصية كلارا تظهر أيضا حاملة أحزانها بسبب ما أخذته منها الحرب لكن من الغريب أن يتعلق بها لوكاس لكن هناك الكثير من الأمور الغريبة.

البرهان اغوتا كريستوف

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *