الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية اللامتناهي في راحة اليد – جيوكوندا بيللي

رواية اللامتناهي في راحة اليد – جيوكوندا بيللي

رواية اللامتناهي في راحة اليد لجيوكوندا بيللي، صدرت باللغة الاسبانية،وسرعان ما قام صالح علماني بترجمتها إلى العربية. تقتبس بيللي عنوان روايتها (اللامتناهي في راحة اليد) من عبارة وردت في مقطع لوليم بليك، مدرج في مستهل الرواية، يقول: «لترَ العالم في حبة رمل،/ والسماء في زهرة برية،/ اجمع اللامتناهي في راحة اليد/ والأبدية في ساعة واحدة». هذا المقطع يعبر عن فحوى الرواية، وعن نكهتها المميزة. تعود بيللي إلى بدء الخليقة، لتصوغ نصاً روائياً، تعتمد فيه على النصوص الدينية، وتفاسيرها وشروحاتها الكثيرة، بيد أنها لا تتقيد بحرفية ما جاء فيها، فهي تتخفف من سطوة «المقدس»، لتشرّع الباب واسعاً أمام الخيال، وغواية الاكتشاف، وتحاول أن تعيد ترتيب تلك القصة القديمة، قدم البشرية، في قالب روائي جذاب.

رواية اللامتناهي في راحة اليد نالت جائزة بيبلوتيكا بريفي الإسبانية عام 2008 لتفردها وقدرتها على إستحضار عوالم ما قبل العالم. فقد خلقت جيوكندا بيللي عالماً جديداً استخرجته من الكتب المقدسة الكبرى، ومن النصوص المنحولة أو المحظورة، لتصوغ أكثر الحكايات العجيبة التي يمكن تصورها.

اللا متناهي في راحة اليد

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *