الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية جبل الرب – أري دي لوكا

رواية جبل الرب – أري دي لوكا

رواية جبل الرب. رواية لوكا الجميلة. هذا الرجل ساحر ببساطته وقدرته على كتابة حكاية جميلة بلا عقد. ستحب إيطاليا. ستحب لوكا. كان من الممكن أن لا تحكى هذه الحكاية. نظرا لموضوعها (مذكرات مراهق ). وكان من الممكن أن تكون مملة أو تصيبك بالسأم. (حكاية الحب والعلاقة مع اليهودي العجوز ). وكان من الممكن، وبسهولة، أن يقع الكاتب في فخ سرد تاريخي ممل… لكن أن يحدث عكس ذلك وتستمتع بالحكاية، فهو دليل على براعة الكاتب.

في السطور الأولى من يومياته يخبرنا الفتى الذي لم تعطه الرواية إسما أنّه يجيد الإيطالية، وهي اللغة التي لا يجيدها أبوه إذ لم يتح له التعلّم في المدرسة. لغة الأب هي النابولية، لهجة تلك المنطقة الفقيرة من إيطاليا. أكثر الذين يجاورون الفتى في عيشه هم دون المستوى الذي يؤهّلهم للإرتفاع عن لهجة نطقهم. الإسكافي فانييلو اليهودي المتقوّس تحت حدبة ظهره تعلّمها، لكنها، بمقابلتها مع النابولية، مثل ثوب على جسد هذه الأخيرة. الآخرون، وبينهم المعلم أريكو صاحب مشغل النجارة الصغير الذي يعمل فيه الفتى، يقيمون في ذلك السقف المنخفض، هناك في حكيهم الأليف، السهل النطق إذ تجري اللهجة على ألسنتهم محتفظة بما يراه الكاتب لعابها. “اللغة الإيطالية لغة من دون لعاب، أما النابولية فتحتفظ باللعاب في فمها ولهذا تندفع كلماتها بسهولة”

رواية جبل الرب

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *