رواية رسالة قصيرة وداع الطويل – بيتر هاندكه

رواية رسالة قصيرة وداع الطويل .. قصة “اغتراب” رجل تترك له زوجته رسالة قصيرة “أنا في نيويورك. أرجوك لا تبحث عني”. قصة من النوع التي يصفها الراوي بقوله “لا أرغب في قراءة شيء سوى عن قصص أشخاصٍ فرادى”. بأسلوب نثري بالغ الرشاقة، ومعالجات عميقة، ومساحة حلم والزمن الملتبس بين الحلم واليقظة.

رواية رسالة قصيرة وداع الطويل تذكرك برواية “جاتسبي العظيم” روائي “ف. سكوت فيتسجيرالد”-حتى النهاية. كانت قصة غرامية، إذ اشترى رجل بيتاً على الخليج، فقط لكي يرى الأنوار تضاء كل مساء حيث تعيش السيدة التي يحبها مع رجل آخر في بيت آخر على الناحية الأخرى من الخليج. بقدر ما كان جاتسبي العظيم مأخوذاً بمشاعره، بقدر ما كان مع ذلك خجولاً؛ بينما كانت السيدة، كلما صار حبها أقل عفة وأكثر إلحاحاً، تتصرف بجبن أكثر.

رواية رسالة قصيرة وداع الطويل