الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية شارع اللصوص – ماتياس إينار

رواية شارع اللصوص – ماتياس إينار

لخضر شاب مغربي من طنجة، فتى دون تاريخ، مسلم معتدل، متعطّش للحرية والانفتاح في مجتمع متشدّد. في المدرسة تعلم نتفًا من الإسبانية، وما يكفي من الفرنسية ليصبح قرئًا نهمًا للروايات البوليسية، ينتظر سن النضج وهو يرنو إلى نهدَى قريبته مريم. معها سيرتكب الإثم، لمرّة واحدة لكنّها كافية ليضبطا متلبّسين بإثمهما. ثم تنهال الضربات على لخضر، ها هو في الشارع بلا دين ولا خُلق.
ويبدأ عندئذ تسكّع يقوده إلى خدمه النصوص، والموتى، وبطرق غير متوقّعة، مواجهًا كوابيسه بالواقع، منشغلًا بالحب ومشاريع المنفى.

ومن أجواء الرواية التي تلخص جانباً من رحلة بطلها، خصوصاً حينما اضطر للعمل مع متعهد بحفظ وتوصيل جثث المهاجرين الذين يلقون حتفهم خلال محاولات الهجرة إلى ذويهم: «دثرت هؤلاء الموتى في الأكفان واحداً واحداً وأنا أبكي، كان معظمهم من الشبان، في مثل سني، لا بل أقل، محطمي الأطراف، أو على وجوههم آثار الكدمات، وبدوا في معظمهم من العرب، بينهم جثة فتاة وشمت بالحنة رقم هاتف على ذراعها، رقماً مغربياً.. في المساء كنت أكتب قصائد لكل هؤلاء المفقودين، قصائد سرية أدسها في ما بعد في نعوشهم، رسائل صغيرة ستختفي معهم، على سبيل التكريم، والرثاء، كنت أمنحهم أسماء، وأحاول أن أتخيلهم أحياء يرزقون، أتخيل حياتهم وآمالهم ولحظاتهم الأخيرة، وأحياناً أراهم في الحلم».

شارع اللصوص

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *