الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية كان الثعلب يومها هو الصياد – هيرتا موللر

رواية كان الثعلب يومها هو الصياد – هيرتا موللر

رواية كان الثعلب يومها هو الصياد واحدة من أهم روايات الكاتبة الألمانية الحائزة على جائزة نوبل 2009 هيرتا مولر. كُتبت هذه الرواية بشاعرية بالغة وبمهارة قل نظيرها. تستعرض الكاتبة الفترة الزمنية التي عاشتها رومانيا في عزلة عن باقي دول العالم تحت حكم آخر ديكتاتور شيوعي عرفته أوروبا (نيكولاي تشاوتشيسكو) الذي اكتسب شعبية هائلة إثر موقفه المناهض ومقاومته الشرسة للهجوم الروسي على تشيكوسلوفاكيا عام 1968. شعر المواطنون الرومانيون آنذاك بالقوة وبأن رومانيا أضحت واحدة من أهم القوى العالمية بعد أن كانت بلا أي قيمة تذكر.

في اللوحة المكتوبة ثمة ما يمنعك من الهرب رغم الخوف الذي يثقبها ويتجه نحوك، تجد نفسك مقيدًا بجمال العبارة فتقف ساهمًا أمامها عاجزًا عن تحديد ما أنت بصدد القيام به حيث تستحيل القراءة إلى رقص ومحاولات الفهم تصبح تأملا وكل فقرة في النص هي بمثابة مسرح يعرض على متنه القلق الوجودي الذي ينتابك كلما ارتعشت أصابعك وارتعد قلبك جرّاء الظلم الذي ينال من الشعوب التي تم دهس كرامتها بعجلة طاغية انتهى عهده بانتفاضهم ضده بعد أن استنزفهم وسلبهم الحياة الكريمة واتحدوا على أن الخلاص منه هو الطريق الوحيدة إلى النجاة.
على مر السنين خلّد التاريخ قصصا لأولئك الساسة الذي ظنوا بأن الحكم بقبضة من حديد هو ما يضمن لهم طاعة مواطنيهم على أمل النهوض ببلادهم، وذلك ما تم إثبات نقيضه مرارًا إذ لا قوة يمكنها إخراس الشعوب الحرة ولا إرادة تعلو فوق إرادتهم مهما طال الزمان أو قصر.

كان الثعلب يومها هو الصياد

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *