الرئيسية > الأدب العربي > روايات عربية > رواية مديح الكراهية – خالد خليفة

رواية مديح الكراهية – خالد خليفة

رواية مديح الكراهية لخالد خليفة تدور أحداثها في بيت حلبي عريق مسكون بأوهام المجد البعيد و تبدأ بالسبعينيات من القرن الماضي قبيل إندلاع المواجهات المسلحة بين حزب البعث و تنظيم الإخوان المسلمين و تغطي ما يقارب 20 سنة مع قفزات لأحداث من الماضي . ثلاث أخوات و ابنة للأخت الرابعة , نرى العالم معهم و بعيونهم و تتشابك الاحداث و الشخصيات و الاماكن حولهن ما أغنى الرواية و جعلها مثيرة للخيال .

في رواية مديح الكراهية لخالد خليفة تمثل كل اخت شريحة مختلفة من المجتمع السوري ..أخت اختارت التمسك بأهداب التقاليد فأحبت شاباً في صباها و لم يحرك مشاعرها أحد بعده و اختارت أن تبقى رمز للزمن الجميل وانتهت الرواية و هي عجوز تنام في تابوت في منزل خال لا يسكن فيه إلا أشباه البشر بعد أن تخلصت من كل ما يربطها بذاك الزمن .
الأخت الثانية اختارت زوجها على عجل فعاشت كأميرة ثم ما لبثت أن تركت القصور خلفها لتلحق بزوجها في أفغانستان و تتمسك بفكرة الجهاد.
الأخت الثالثة اختارت الانحناء للعاصفة التي ضربت كل ثنايا البلد و قررت الزواج من ضابط شريف من الطائفة الأخرى فانتهت و هي تعيش في حقل اخضر فسيح مطل على البحر مع فراشاتها العزيزة و زوجها المحب , و بطلة الرواية التي لا نعرف لها اسماً و التي تشبه خالتها الكبرى ظاهرياً و التي تتنقل من اليقين الى الشك , تنتهي الرواية بعد أن مزقت جواز سفرها و أهدت سجادتها الثمينة لزوجة الطبيب البريطاني و قطعت بذلك كل علاقة مادية لها مع الماضي و أصبحت حرة من دون استعارات أو انتماءات .الرجال في الرواية دوما في الباحة الخلفية للأحداث , يظهرون بمقدار تأثيرهم على البطلات .

مديح الكراهية pdf

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *