كتاب دنيا اه – نجيب محفوظ

كتاب دنيا اه هو مجموعة قصصية أديب العالمي والحاصل علي جائزة نوبل في الآداب نجيب محفوظ
هذه المجموعة القصصية تؤكد بأن نجيب محفوظ لم يكن يكتب إلا ليكشف حقيقة الدنيا، ويحذر الناس من زيفها! يفعلها دائما بذكاء بارع، وبخفاء لطيف. لكن قصص (دنيا اه) بالذات تكاد تصرخ برسالته تلك! حتى في عنوان الكتاب، الذي هو نفس عنوان القصة الأولى. وتتوالى القصص في سرعة وذكاء وعمق لتهدم ما استطاعت من أقنعة (دنيا اه). لمن كان له قلب، أو ألقى السمع وهو شهيد.

بطلنا هنا يبحث عن الشيخ زعبلاوى الذى عنده دواء لكل الع فهو شيخ الأولياء و نهاية الطريق
يذهب في كل مكان بحث و كل مكان عبارة عن رمز يحيلنا الى حقيقة الشيخ زعبلاوى و هل يمكن أن نجده في هذا المكان أم أن زمانه قد ولى!
يذهب بطلنا الى مكتب محاماة شرعية و أنى له أن يجده في وقت لم تعد قانون هيبته و لا شرع سلطته..
يحيله الناس الى آخر مكان رأوه فيه و هو ربع البرجاوى بالأزهر
و لكن هيهات أيضا أن يجده بالأزهر فلم يعد الأزهر كما كان فذهبت منه الحقيقة و لم يبق إلا الزيف و عندما يذهب يجد المكان و قد تحول إلى مكان لبيع الكتب القديمة من دينية و صوفية.
يلجأ بعدها لشيخ الحارة رمز العلم و المعرفة فيجيبه!

دنيا اه لنجيب محفوظ