الرئيسية > الأدب العالمي > كتب أدبية مترجمة > كتاب سأم باريس – شارل بودلير

كتاب سأم باريس – شارل بودلير

كتاب سأم باريس لـ شارل بودلير
إن بودلير حالة شعرية مضيئة مهولة مخيفة متغطرسة خاطئة متمردة و جميلة ، يمد أصابعه إلى جسدك فيبعث فيه كهرباء تزلزل كيانك ، لأنه يعلم تماما كيف يحول القبح إلى جمال ، كيف يمزج المتناقضات و هل تكمن العذوبة إلا في هذا التجانس الذي يخلقه المرء بين العناصر المتناثرة في الكون ، قدرة التجميع تلك هي ما يميز بودلير و كل شعراء الجمال تتلمذوا على يديه و يستحيل أن يكون أدونيس و درويش العذبان قد أهملاه ، إنهما تلميذاه و لا شك ..

لا بد للمرء من أن يكون سكرانا دائما. تلك هي الخلاصة : تلك هي القضية الوحيدة. فلكي لا تشعروا بعبء الزمن الفادح الذي يحطم كواهلكم و يحنيكم إلى التراب ، لا بد لكم من أن تسكروا بلا هوادة.
و لكن بماذا ؟ بالخمر أو بالشعر أو بالفضيلة ، بحسب ما تهوون. و لكن اسكروا.
و إذا حدث مرة ، على سلالم قصر أو على العشب الأخضر لحفرة أو في الوحدة الكئيبة لغرفتك ، أن أفقت ، لأن السكر قد تراجع أو تبدد بالفعل ، اسأل الريح و الموجة و النجمة و العصفور و الساعة و كل ما يهرب و كل ما يتأوه و كل ما يدور و كل ما يغرد و كل من يتكلم ؛ اسأل عن الوقت ؛ و سوف تجيبك الريح و الموجة و النجمة و العصفور و الساعة : ” إنه وقت السكر ! لكي لا تكونوا عبيدا معذبين للزمن ، اسكروا ؛ اسكروا بلا توقف ! بالخمر أو بالشعر أو بالفضيلة ، بحسب ما تهوون “

سأم باريس

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *