الرئيسية > الأدب العربي > روايات عربية > رواية باب العمود – نردين أبو نبعة

رواية باب العمود – نردين أبو نبعة

رواية باب العمود لـ نردين أبونبعة
في طياتها تشعر بالوطن يضمك،، يحتضن آلام بعدك،، تلتقيه وانت بعيد،، فيحدثك بما يعتريه،، فتشعر بواجبك ،، فتود لو تفجر أسارير الغضب في وجه كل محتل وخائن،، تحس بمشاعر القهر والظلم تعتصر قلبك ،، أن تعرف معنى الفراق بعد اللقاء .. وتشعر بالقرب رغم البعد ،، تطلق العنان لحريتك .. وتعرف أن الأسر الحقيقي هو ضيق الأفق والنفس لا ضيق القضبان والسجن.. فكم من أسير حر .. وكم من طليق مأسور ..
باب العمود مختصر الحب وفيض القلب بكل حب .. حب كل ما هو حر

رواية باب العمود لـ نردين أبو نبعة
القدس.. اول السطر وأول النزف. هي كف المسيح تفيض بالنور .. هي ترتيل محمد يجمع شتات القلوب.
القدس يا رجالا عتبتهم السماء.
القدس يا حزن الأهداب، وقد أثقثلتها مشاهد الانحناء.
من يتجاهل ما يحدث في القدس، إما مساوم قبض الثمن، وإما قد اعتاد على الصفع حتى بات لا يعرف ملامحه أهي عربية أو عبرية!

باب العمود

تحميل

error: Content is protected !!