كتاب الحياة ما بعد الموات – ريمون مودي

كتاب الحياة ما بعد الموات لـ ريمون مودي

في عصرنا الحديث اصطدم العلماء بظواهر لا يزال حدوثها يتكرر بشكل لا يستطيعون إنكاره,كظاهرة الاقتراب من الموت, أو رؤى أسرة الموت والخروج من الجسد حيث كانت وحدات الإنعاش المركز وغرف العمليات ساحتها,فقد أظهرت حالات الإنعاش من أكثر السكتات القلبية خطورة العديد من التجارب الغير اعتيادية رغم إنها لم تكن السبب الوحيد لحدوث مثل هذه التجارب.

بقيت هذه التجارب مجهولة حتى سنة 1975,حتى قام الطبيب( ريموند مودي (Raymond Moody بنشر كتابه الذي حقق أعلى معدلات بيع في أميركا آنذاك (حياة ما بعد الحياة Life After Life ).لقد تحدث إلى الكثير من الناس الذين عادوا من الموت,وجمع تجاربهم كتجارب اقتراب من الموت.

لم يصدق الكثير من العلماء ما ورد في كتاب مودي,مفترضين أن مودي يبالغ في المسألة على أية حال,لكن مودي واجههم قائلا ,أنه ليس هناك من أحد قد لاحظ هذا النوع من التجارب لأن المرضى كانوا يخشون الحديث عنها).

يورد أستاذ الفلسفة في جامعة شرق كارولينا ريموند مودي في كتابه عدداً من تجارب الاقتراب من الموت التي عاشها أطفال صغار ، ولأن مفهوم الموت عند هؤلاء يختلف عنه عند البالغين فإن شهاداتهم تصبح ذات قيمة كبيرة في وصف الظاهرة ويؤكد مودي أن ما قاله الأطفال في وصف تجاربهم تلك لا يختلف عما يقولها البالغون في المجال ذاته ويضيف أن كثيراً من الناس يعتقدون أن عيش الأطفال لتلك التجربة هو برهان قوي على وجود الحياة بعد الحياة ، والسبب في ذلك أن البالغين قد يكونون خلال حياتهم قد تعرضوا لكثير من التأثيرات التي تسببها المعتقدات الدينية في حين أن الأطفال لم يتأثروا بعد إلى حد كبير بهذه المعتقدات….

الحياة بعد الموات