الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية واحد، ولا أحد، ومائة ألف – لويجي بيراندللو

رواية واحد، ولا أحد، ومائة ألف – لويجي بيراندللو

رواية واحد، ولا أحد، ومائة ألف لـ لويجي بيراندللو تنقسم إلى ثمانية أقسام تتناول عددا من الحكايات القصيرة عن طريقة جميلة لكى تكون وحيدا، وعن أعمال مجنونة بالضرورة، ومسألة القهر واللعبة الجميلة وإمكانية التغلب على الضحك، وعن القاضى الذى يريد وقته.

«النَّصُّ الأكثر مرارةً من أيِّ نصٍّ آخر، السَّاخرُ أعمقَ ما تكون السُّخرية من تحلُّلِ الحياةِ نفسِها»؛ هكذا يصف بيراندِلُّلو، في رسالةٍ من رسائل سيرته الذَّاتيَّة، عملَه الرِّوائيَّ الأخير (هذا) الذي سينظر إليه كثيرٌ من الدَّارسين والمفكِّرين لاحقاً على أنَّه تكثيفٌ لكلِّ الأفكار واختصارٌ لكلِّ العوالم التي أراد بيراندِلُّلو التَّعبيرَ عنها في الرِّوايةِ والقصَّةِ والمسرح.

تحميل

error: Content is protected !!