الرئيسية > الأدب العربي > روايات عربية > رواية العبد – تامر أبو عرب

رواية العبد – تامر أبو عرب

رواية العبد لـ تامر أبو عرب

كان مراد بك على فراش الموت، بينما يجثو يوسف على ركبتيه باكيا بحرقة وتخرج منه آهات متتالية لا يستطيع كبحها، يمسك بيد سيدة يتحسسها تارة ويقبلها أخرى، كأنه يريد أن يشبع عينيه برؤية الرجل الذي عاش عمره كله تحت قدميه، ويُشبع جلده بلمسه لأطول فترة ممكنة.
فتح الرجل السبعيني عينيه بصعوبة وحرّك شفتيه بمعاناة، فانتفض يوسف وكأنه بُعث من جديد، فها هو مراد يعود مرة أخرى إلى الدنيا، ربما كان في غيبوبة مؤقتة وأفاق منها، وقد يقوم بعد عدة ساعات ليتحرك فى أرجاء قصره الكبير مرة أخرى، مستندا على عصاه التي كثيرا ما أشبعه بها ضربا، لكن الخادم الأمين مستعد لنسيان كل الإساءات السابقة وتقبل المزيد، بشرط أن يعود سيده إلى الحياة.

الرواية تجسيد مهم وسلس للواقع المصري، تتميز بالإسقاط المباشر في عرض الشخصيات، جمال العرض في كيفية رفض الفقير للثراء إذا حال بينه وبين أهله ومحبيه، تسلسل تقبل الخادم لثروة سيده الطائلة كان بديعا أيضا، وكيف صب هذا كله في إطار أن الزهد في الحياة ضعف وخنوع ..

العبد

تحميل

انضم للجروب الخاص بنا علي فيسبوك

ابلغ عن رابط لا يعمل

عند البحث عن كتاب في جوجل .. اكتب "مكتبة الحرية" بجانب اسم الكتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *