الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية لا قديسون ولا ملائكة – إيفان كليما

رواية لا قديسون ولا ملائكة – إيفان كليما

رواية لا قديسون ولا ملائكة لـ إيفان كليما هي رواية رائعة بلا شك.
من الروايات التي تجعلك تتوقف أمامها كثيرًا قبل أن تفكر في محاولة تعديتها.

إن كنت من هؤلاء الناس الذين يرون الحياة جميلة، وأن ليس بالإمكان أبدع مما كان، على حد تعبير البعض، وأن الحياة إنما هي مليئة بالألوان والجمال، فربما لن تعجبك الرواية.
فهي – في رأيك حينئذ – سوف تكون رواية مملة، رتيبة، لا شيء جديد فيها، لا تستحق لا التأمل ولا القراءة من الأساس. ملئى بالأحداث العادية اليومية.
وإذا قرأتها بعين آخرى، بعين الشخص الملول، الكئيب، الذي لا يرتجي أي شيء من الحياة جديد، أظنك ستحبها وتعطيها تقييم أعلى، لم؟
للسبب عينه، وللعجب. لكونها مليئة بالحياة، ولكونها مليئة بالأحداث التقليدية التي نراها يوميًا ونسمع عنها ونخبرها في حياتنا الشخصية حتى.
رواية لا قديسون لا ملائكة تخبرك عن المآسي التي نمر بها يومًا بعد يوم، ها هنا، في حياتنا.
ولادة، آلام الحياة، مرض، موت، سكينة، وهلم جرًا، تنطلق تلك الدورة يومًا بعد يوم، حتى يأتي قدر الله، بعد طرفة، أو طرفتين، من عينيّ الرب. على حد تعبير أحد أبطال كليما.

لا قديسون ولا ملائكة

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *