الرئيسية > تصنيفات > السير و التراجم و المذكرات > كتاب تعال قل لي كيف تعيش – أجاثا كريستي

كتاب تعال قل لي كيف تعيش – أجاثا كريستي

كتاب تعال قل لي كيف تعيش لـ أجاثا كريستي
( مذكراتها في سورية والعراق)

تركت أغاثا كريستي إرثاً غنياً من الروايات و المسرحيات البوليسية الأكثر انتشاراً في الأدب العالمي الحديث، و كانت حياتها عاصفة لا تهدأ، فمع شغفها المتواصل بالكتابة اليومية كانت تطوف حول العالم بكل أنواع وسائل النقل، لتعرف كل وجوه الحياة في العالم، و تكتشف كل ما هو غريب أو جميل أو عجيب أو مخيف، في الطبيعة و المدن و الشواطئ و الجزر و سكانها وتقاليدهم و طباعهم، و قادها بحثها عن الماضي إلى معاينة المسكشفات الأثرية في الشرق، في مصر و العراق و سوريا، و التقت عام ١٩٣٠، بين أطلال مدينة اور، بخبير الآثار ماكس مالوان فتزوجا،و عملا معاً في الحفريات الأثرية في نينوى و أور و نمرود و الأربجية، و كانت أغاثا ترصد كل المتاعب و الأحداث و الشخصيات و المفاجآت التي مرت بها من بريطانيا إلى بيروت و حمص و دمشق و تدمر و حلب و دير الزور، و ذهلت من كثرة التلال المتناثرة في الجزيرة السورية، ولكن عشقها انصب على تل براك، و في وقفة حالمة أمام التل طرحت علية السؤال: تعال قل لي كيف تعيش؟ ثم كتبت جوابه في قصيدة.
في عام ١٩٥٠ بدأت أغاثا كتابة سيرتها الذاتية في منزل هادئ في موقع النمرود، و فيها سرد عاطفي لذكرياتها في العراق “كيف أحببت كثيراً هذا الجزء من العالم..”،كما كتبت روايتين استوحتهما من تلك الذكريات و هما ” جريمة بين النهرين” و “الذين وصلوا بغداد”.

إن رافقتك قصص ورايات أجاثا كريستي منذ دخولك عالم القراءة فلن تتردد لحظة واحدة
بمرافقة الكاتبة وزوجها عالم الآثار ماكس مالوان في رحلتهما إلى سوريا من خلال هذه
..المذكرات التي ستدخلك إلى مدن ومواقع أثرية عديدة ك تل شاغر بازار وتل براك
الكتاب عبارة عن رحلتان برحلة واحدة رحلة في تلك المدن وأخرى إلى داخل شخصية أجاثا
ستدهشك أجاثا ببساطتها وخفة دمها وجديتها معا وقدرتها العجيبة على التقاط ادق المشاهد
والتفاصيل وتحمل جميع الظروف مهما كانت صعبة كالنوم في غرفة مليئة بكافة أنواع الحشرات
أو تناول أطعمة غريبة ومختلفة

تعال قل لي كيف تعيش

تحميل

error: Content is protected !!