الرئيسية > الأدب العالمي > دواوين الشعر المترجمة > كتاب مديح الظل – خورخي لويس بورخيس

كتاب مديح الظل – خورخي لويس بورخيس

كتاب مديح الظل ديوان من تأليف خورخي لويس بورخيس الذي ألف هذا الديوان بعد أن أُصيب بالعمى ب 10 سنوات، بتعبير آخر تلك هي نظرة بورخس الكفيف للأمور..
“فى الغبار الحائل قصصت آثاراً تخيفنى
و فى الأمسيات المحدبة، حمل لى الهواء
هديراً أو صدى هدير موحش
أعلم أن فى الظل “آخر”
مصيره أن يجهد أوقات الوحدة الطويلة
التى تنسج هذا الجحيم ثم تحله،
و أن يتوق إلى دمى و يزدرد موتى،
يبحث كلانا عن الآخر.
ليت هذا آخر أيام الانتظار”

بعد اكتمال الإحتضار، بعد أن بات وحيدا، وحيدا وممزقا ومزجورا، غاص في نومه. حين صحا، كانت عاداته اليومية والأمكنة في انتظاره؛ قال لنفسه إن عليه ألا يفكر في الليلة الفائتة. مدفوعا بهذه الرغبة ارتدى ملابسه بلا عجالة. في المصلحه، قام بأداء مهامه على نحو مقبول وإن ساوره إحساس غير مريح بأنه يكرر شيئا فعله من قبل، إحساس مرده التعب. لاح له أن الآخرين يشيحون ببصرهم عنه، ربما لأنهم صاروا يدركون أنه ميت. في تلك الليلة بدأت الكوابيس، لم تخلف فيه أقل ذكرى بل الخوف وحده من أن تعود. بمرور الوقت، دانت للخوف الغلبة وحال بينه وبين صفحة ينبغي كتابتها أو كتاب يقرؤه. راحت الحروف تهتز وتنتقل، والوجوه، الوجوه المألوفه، تنمحي، وجعلت الأشياء والناس تهجره. تشبث عقله بهذه الأشكال المتغيرة، كأنما أصابه هياج من العناد.
ومهما تبدى الأمر غريبا، لم يرتب مطلقا في الحقيقة، وهذه أضاءت له بغتة. أدرك أنه لايمكنه تذكر أشكال الأحلام أو أصواتها أو ألوانها فلم يكن هنالك أشكال ولا أصوات ولا ألوان، ولم تكن أحلاما. كان واقعه يجاوز السكون والرؤية، وبالتالي، الذاكرة. والتاع لذلك أشد من التياعه لمسألة أنه، بدءا من ساعة الموت، كان يقاوم دوامة لا تنتهى من الصور. كانت الأصوات التي سمعها أصداء، والوجوه أقنعة، وأصابع يده ظلالا مبهمة وشائهة بلا ريب بيد أنها عزيزة عليه ومألوفة كذلك.

على نحو ما، شعر أن من واجبه أن يخلف هذه الأشياء وراءه، إذ بات ينتمى إلى هذا العالم الجديد الذي بلا ماض أو حاضر أو مستقبل. شيئا فشيئا، هذا العالم حاصره. انتابه احتضارات عدة واجتاز أقاليم من اليأس والوحشة. وكان هذا الحجيج ضاريا لكونه فاق الإحباط والذكرى وكل الآمال السابقة. إذ يمكن الرعب جميعه في رهافتها وإشراقها. فمنذ أن وافته المنية، استحق هذه العطية، كان يقيم في الجنه.

مديح الظل

تحميل

انضم للجروب الخاص بنا علي فيسبوك

ابلغ عن رابط لا يعمل

عند البحث عن كتاب في جوجل .. اكتب "مكتبة الحرية" بجانب اسم الكتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *