الرئيسية > الأدب العربي > روايات عربية > رواية أكابيلا – خولة حواسنية

رواية أكابيلا – خولة حواسنية

رواية أكابيلا (الجزء الأول) لـ خولة حواسنية

لم أجد أقوى من معنى كلمة “حقيقة”، التي يختصرها الصوت بلا موسيقى، لم أجد أعمق من كلمة ” الأكابيلا” لأختبر بها معدن الجوهر، ودقّته، لم أجد أصدق منها لتوقيع الحكم النهائي، في أن أقول بصدق عار: جيد سيئ، خير، شر، حلو مر.
أكابيلا الكلمة الوحيدة التي جمعت وجهين من التوافق، ووجهين من التضاد… الكلمة الوحيدة التي استطعت بها الجمع بين الواقع والفنتازيا، بيني وبينكم، بيننا وبينهم، بين كل شيء تعلق بالبشر ولم يتعلق بهم،بين كل ما له وجهين … كمرآة تعكس أكثر من زاوية، لكنها تحتفظ فقط بوجه وإسقاطه في مركزها.
أكابيلا قصة فتاة هجينة مالطية و عائلتها التي أمضت سنوات عمرها بتونس هناك أين عاشت مأساة مقتل أخيها على يد أحد المافيا و الذي بدوره كان ذات يوم صديقا مقربا له …لم تحتمل العائلة البقاء في تونس أكثر فكل شيء بات يذكرهم بيوم الحادثة حيث تقرر الأم الهجرة و العودة الى مسقط رأس زوجها الراحل بالضبط مدينة “سكيكدة” بالجزائر هناك أين تقع الفتاة بحب ابن صديق أبيها الراحل الذي يعيش حالة ميطافيزيقية غريبة أسماها بالأكابيلا …حالة تكشف كل ما تخفيه صدور البشر و من هنا تجري الكثير من الأحداث التي تساهم في كشف الحقائق …
أكابيلا عبارة عن فنتازيا ان صح قول ذلك
تحكي بين السطور عن تاريخ مدن عريقة و عن تاريخ مدينة لوكيوس أبوليوس على لسان الشبح جوناس
الذي قدم لمساعدة “سيف”
كيف سيواجه سيف هذا الأمرر و كيف له أن يخبر ميسون بعد أن وقع بحبها تابعوا هذه الأحداث في الجزء الأول من أكابيلا

أكابيلا

تحميل

انضم للجروب الخاص بنا علي فيسبوك

ابلغ عن رابط لا يعمل

عند البحث عن كتاب في جوجل .. اكتب "مكتبة الحرية" بجانب اسم الكتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *