الرئيسية > الأدب العربي > روايات عربية > رواية الفابريكة – أحمد الملواني

رواية الفابريكة – أحمد الملواني

رواية الفابريكة لـ أحمد الملواني

بين مصر وفرنسا، تدور أحداث هذه الرواية، التي يلهث خلالها القارئ لملاحقة أحداثها المتوالية، وإيقاعها الرشيق، من خلال لغة بسيطة، وأحداث تمزج الواقع بالخيال؛ الممكن بالمستحيل؛ الماضي بالحاضر.
أجاد كاتبها حبك الأحداث بشكل مقنع، حتى في اللحظات التي تقترب فيها من الفانتازيا واللا معقول، رابطًا بين ما يجري في قرية مصرية مجهولة، وبين ما أبدعه الفراعنة من إعجاز احتكره لنفسه الخواجة سيمون رينار، وترك شفرته لحفيده منصور، الشاب الفرنسي الذي عاد إلى مصر ليؤدي رسالته في الحياة

هناك مبدأ شهير اسمه الفن للفن. الغرض منه مواجهة من يرى أن الفن لابد أن يكون له رسالة أو غاية. فكان هذا المبدأ بأن الفن لا رسالة له إلا الفن ذاته بما يحمله من متعة. والأدب كأحد أركان الفن ليس عظة ولا يحمل فلسفة ما أو دعوة لفكرة أخلاقية معينة. الأدب غرضه هو الحكاية فقط . لم أؤمن كثيراً بهذا المبدأ أو على الأقل آمنت بأن الإنسان يجب أن يحمل من كل عمل أدبي يقرأه شيئاً ما ولو جملة حوارية تنير ظلامه. لا عظة ولا التزام خلقي أو ديني ولكن ألا يمر على عقل القارئ مرور الكرام فينساه بمجرد أن ينتهي.

الفابريكة

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *