الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية زوجات ومحظيات – سوتونغ

رواية زوجات ومحظيات – سوتونغ

رواية زوجات ومحظيات لـ سوتونغ

للبئر في التراث الإنساني دلالات متعددة، منها ما يتصل بالماء حيث الحياة، وما يتصل بالخوف من المجهول الذي قد ينتهي بالانتقام والعقاب والموت، والدلالة الأخيرة هي ما يبني عليها سو تونغ روايته (زوجات ومحظيات) وهكذا تشكل البئر خلفية المصائر الفادحة لأبطال هذه الرواية، وهن نساء حكم عليهن المجتمع الصيني الإقطاعي، في فترة أمراء الحرب الشماليين قبل الحرب الأهلية الصينية بالحياة تحت تقاليد قاسية.
يقول أحد القراء عن (زوجات ومحظيات) إنها “قصة رجل دمر حياة مجموعة من النساء، وأوجد جيلًا من المآسي”.
تكشف أحداث الرواية عن الصورة المرعبة لعادات الصين الإقطاعية حينها والتي قضت على إنسانية البشر وعطفهم على الآخر. كما تكشف في جانب آخر عن المكائد والصراعات الخفية منها والظاهرة التي تدور بين النساء عادة في وضع اجتماعي كالوضع الذي تطرحه الرواية.
نشرت الرواية عام 1991، وحولت إلى فيلم بعنوان (ارفعوا المصابيح الحمر) في العام ذاته من إخراج جانغ ييمو، والذي رشح بدوره إلى جائزة الأوسكار في دورتها الرابعة والستين. كما أدرجت الرواية ضمن قائمة أفضل مائة رواية صينية في القرن العشرين.

“ليس ثمة شيء يُبكى عليه، الحياة كرب وشقاء، الموت يُطهّر المرء، الموت أفضل من الحياة”
سونغ ليان تأتي إلى منزل تشين زوي تشيان بصفتها زوجة رابعة ولا تخرج منه إلى الأبد، إنه الرجل الذي دمّر حياتها وحياة الكثيرات… أنستطيع لوم الأنثى إن كان زوجها ظالماً لا يُلقي بالاً لها أو لأولاده ولا يركض سوى ملذاته!!! رواية عن ظلم الأنثى، عن وحدتها واحساسها بالغربة حتى في منزلها…

زوجات ومحظيات

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *