الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية فوضي الأحاسيس – ستيفان زفايغ

رواية فوضي الأحاسيس – ستيفان زفايغ

رواية فوضي الأحاسيس لـ ستيفان زفايغ

هي حكاية طالب هجر حياة المجون في بداية حياته الجامعية ثم اكتشف عالم الفكر، الذي دله عليه أستاذه الحكيم، فغرق فيه جسدا وروحا. يقدم المؤلف تحليلا نفسيا لشخصية الأستاذ المتأرجح في مشاعره بين الحماس المتوقد والبرود المتجمد، وشخصية الطالب بطل القصة المتأرجح كذلك بين مجون المغامرة والتعطش للعلم. وبلقاء الطالب وزوجة الأستاذ تتغير مجريات القصة وتتخذ منحى غريبا. الرواية بها كم هائل من التناقضات والعقد النفسية وهي ليست بعيدة عن الواقع فيمكن أن تتكرر أحداثها في مختلف الأزمان والأماكن. كما أن عنوان الرواية يمثل تماما محتواها ولاسيما صفحاتها الأخيرة

نعم ، النفس البشرية ضعيفة .. وزيفايغ موهوب في كشف الضعف البشري، وتعرية النفوس البشرية بمنتهي الدقة والبراعة.

فوضي الاحاسيس

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *