الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية مانديل بائع الكتب القديمة – ستيفان زفايغ

رواية مانديل بائع الكتب القديمة – ستيفان زفايغ

رواية مانديل بائع الكتب القديمة تليها المجموعة الخفية لـ ستيفان زفايغ

في هاتين القصتين يرسم زفايغ يرسم زفايغ بلغة الفن أثر الحرب حتى في من لم يشارك فيها من خلال شخصيتين فريتين كلتاهما حبيسة عالم خاص بها وحدها

هل نحن بحاجة لمانديل اليوم؟
هل انت بحاجة لبائع كتب يساعدك في بحثك
ما إن تذكر له موضوع البحث حتى تتوالى اسماء كتب لا حصر لها ولَم تسمع بها قبلا
يعرف الكتاب القيم من الردئ
أم أصبح الإنترنت كافيا للقيام بالأمر بمفرده
الكتاب هنا تناول أمرين
أولهما التركيز والمثابرة في العمل
فمانديل لم يترك الكتاب من يده
ظل يقرأ ويقرأ كتبه القديمة حتى جهل أن هناك حربا دائرة وقتلى يتساقطون تباعا
وصاحبنا جامع التحف ظل يجمع النادر من الانتيكات القديمة لكي يجعلها إرثا من بعده لزوجته وبناته ليضمن لهم حياة كريمة بعد وفاته
ولكن هيهات
وهذا هو الأمر الثاني الذي تحدث عنه الكتاب
لم تترك الحرب بائع الكتب كما كان
ولا تركت عائلة تاجر التحف على حالها

من هاتين القصتين القصيرتين
مانديل بائع الكتب والمجموعة الخفية
يمكن الخلوص إلي أن الإنسان يظل متفردا وذا مواهب عبقرية إلي أن يفقد حريته برقابة لصيقة ممن حوله
أو حرب تجعله إنسانا خاويا سواء من ماله أو إنسانيته

مانديل

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *