رواية الدم الحكيم – فلانيري أوكونور

رواية الدم الحكيم تأليف فلانيري أوكونور

واحدة من أعظم (100) رواية عالمية، حيث تناقش الرواية مواضيع مهمة منها الحرية، وحرية الإرادة ، الحياة والموت، وحتمية الإيمان. كذلك ناقشت مواضيع ثانوية نثرتها هنا وهناك خلال القصة كالتمييز العنصري والجنسي والعزلة.
كتبت جانيت دايفي في صحيفة الإندبندنت عن أسلوب أوكونور:
“أوكونور تتعلق بشخصياتها بشكل كبير ولا تتخلى عنهم حتى النهاية. استخدمت المنهج الواقعي في طرحها، مزجته بكوميديا سوداء. حقًا لقد أيقظت مخيلتي”

رواية الدم الحكيم تحكي قصّة هيزل موتس، وهو جندي يعود من الحرب العالمية الثانية فيجد نفسه تائهًا لا يؤمن بالمسيح، بل يبدأ التبشير بكنيسة جديدة أسماها كنيسة اللامسيح، حيث لا معصية ولا خلاص ولا حساب. تدور أحداثها في الجنوب الأمريكي (حيث توجد حمية دينية)، وخلال تنقّل هيزل في مدينة تولكنهايم، يلتقي بالعديد من الشخصيات التي تُعينه على فهم ذاته (بدون أن يشعر)، ويتعرّف بشكلٍ أكبر على معتقداته الخاصة ويحاول حلّ الإشكاليّات التي تواجهه سواء حين يصطدم بتناقضاتها أو بتجاهل الناس لما يبشّر به. وعلى الرغم من كون الرواية قصيرة إلا أنّ شخصيّاتها كانت تأسر القلوب، وتفاعلاتها مع الشخصية الرئيسية يضيف قصصًا فرعيّة تترك الكاتبة خيوطها لمخيّلة القارئ، وتتطرقُ لها بإيجازٍ من أجل تكامل حبكة روايتها.

الدم الحكيم

رابط الكتاب