الرئيسية > الأدب العربي > قصص عربية > كتاب فن التخلي – عبدالله ناصر

كتاب فن التخلي – عبدالله ناصر

كتاب فن التخلي لـ عبدالله ناصر

في شقته الصغيرة بالطابق التاسع عشر، اعتاد أن يعيش وحيدًا منذ زمن، وسيبقى كذلك حتى آخر يوم في حياته، لأنه كان يخلط بين الحب والألفة. كان يخلط أيضًا بين أصيص الزهور ومنفضة السجائر عندما يدخن للدرجة التي كاد يفقد معها القليل المتبقي من عقله إذ صار للرماد منظر الزنابق، وعندما بات يخلط بين الجدار والمرآة آمن بقدرته الخارقة على أن يكون لا مرئيًا في بعض الأوقات. في يومه الأخير سيخلط بين السماء والبحر، وستعتريه رغبة عارمة بالذهاب هناك ولكنه للأسف سيخرج من النافذة التي صار يخلط بينها وبين الباب وسيتمزق جسده أمام دهشة المارة الذي سيخلطون بدورهم بين رغبته في السباحة والانتحار.

هذه المجموعة القصصية البديعة التي قدمها عبدالله ناصر في قالب رمزي, عبثي , وساخر , بأسلوب هذياني خشن , صاخب النبرة , جميل في التعابير , تتغلل في النفس البشرية , تغازل الوحدة, تدق ناقوق القلق , تُبكي وتُضحك, تهشم العبارات على حافة الهاوية , تغرق القاريْ في تفاصيلها , تقاوم ملل النص وتلبي نداء التشويق لفرز حكاية بعد حكاية ونص تلو النص , مخضبة كل القصص بدماء الوحدة والتخلي , جارحة كسهم, لاذعة كرصاصة في القلب..

معظم القصص تمثل واقعنا النفسى بكل همومه ومخاوفه أحلامه وآماله فشلنا قبل نجاحنا خوفنا من المستقبل وحرصنا من الصداقات المزيفة وخوفنا على ما تبقى من قوة لم تنكسر وأمل لم يطمر ورجاء لم يُقطع.

فن التخلي

تحميل

انضم لنا علي الفيسبوك

ابلغ عن رابط لا يعمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *