الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية الصبية والسجارة – بونوا ديترتيرتر

رواية الصبية والسجارة – بونوا ديترتيرتر

رواية الصبية والسيجارة علامة من علامات أدب الديستوبيا (أدب المدينة الفاسدة) في القرن الحادي والعشرين، ولكنّها دستوبيا ساخرة تُعرّي بخفّةٍ تهافت عالمٍ من المُثل والأحلام والقيم حتّى تغدو الخفّةُ صنوًا للثقل ويصبح الكائن لا يُحتمل.

رواية الصبية والسيجارة رواية نُشرت عام 2005 ومع ذلك فقد بلغت حدّ التنبّؤ العام والتفصيلي أحيانا بما سيحدث في سورية مثلا في السنوات الأولى من العشرية الثانية إذ يصوّر الكاتب مشاهد لهو الإرهابيين السينمائي بضحاياهم مسجِّلا سبقا سرديا وحدسيا لما سيشاهده العالم بأسره بعد ذلك على شاشات التلفاز.

تنقذ سيجارةٌ حياةَ محكوم عليه بالإعدام فيخرج من غياهب السجن إلى ساحات المجد والشهرة بدعم من لوبيات صناعة التبغ، وتقلب سيجارة حياة موظّف رأسا على عقب فيتهاوى إلى الدرك الأسفل. وبين هذا وذاك رسائل عديدة يبعث بها الكاتب: إدانةُ النفاق الاجتماعي إذ يكرّس شعارات “العناية بالطفولة” محلّ “الأفكار الشمولية”. والدعوةُ إلى الاهتمام بأنموذج بشريّ كاد يلفّه النسيان: الرجل الكهل المنتج، تتغذى الإنسانية من لحم كتفيه ولا يغنم غير الإهمال.

الصبية والسيجارة pdf

رواية الصبية والسيجارة رواية بطلتها سيجارة.. سيجارة قادرة على قلب عوالم شخوصها، تنقذ حيوات البعض وتهلك آخرين بسبب دستوبيا التشريعات المتغوّلة التي، وإن استهدفت الصالح العام، فهي في الحقيقة تتعدى على الحق الخاص، وتتأثر بشكل مفرط بالرأي الجماهيري.. إن هشاشة منظومة العدالة التي لا تغتفر يمكن أن تحوّلنا إلى ضحايا أو أبطال في غمضة عين.

الصبية والسيجارة

تحميل

انضم للجروب الخاص بنا علي فيسبوك

ابلغ عن رابط لا يعمل

عند البحث عن كتاب في جوجل .. اكتب "مكتبة الحرية" بجانب اسم الكتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *