الرئيسية > الأدب العربي > روايات عربية > رواية الزوجة المكسيكية – إيمان يحيي

رواية الزوجة المكسيكية – إيمان يحيي

رواية الزوجة المكسيكية pdf لـ إيمان يحيي

لا تحكي رواية الزوجة المكسيكية فقط قصة ارتباط وزواج غير معروفة بين أديب مصري بارز وفتاة مكسيكية؛ هي ابنة شهيرة لدييجو ريفيرا أهم فناني الجداريات في القرن العشرين، ولكنها أيضًا تروي لنا سنوات الخمسينيات المبكرة في مصر والعالم، بكل صراعاتها وأحداثها وتأثيراتها. تنتقل الرواية ما بين القاهرة وفيينا والمكسيك؛ لنرى زمنًا وأمكنة ونسق حياة مغايرًا لم يعد له وجود في حياتنا المعاصرة.
يختار المؤلف استخدام شخصيات رواية «البيضاء» الشهيرة التي نشرها يوسف إدريس في نهاية الخمسينيات، فيبعثها للحياة من جديد ولكن في أحداث تمزج بين الواقع والخيال، فيفاجئنا وجود أسماء حقيقية لسياسيين وفنانين مصريين وعرب وعالميين. ولعل الاكتشاف الأكبر هو قصة حب وزواج «يحيى مصطفى طه»؛ ذلك الاسم الذي اختارە لنفسه يوسف إدريس في «البيضاء».
تنبعث قصة «يحيى ورُوث» عبر صوتيْهما على صفحات رواية الزوجة المكسيكية. صراعًا بين ثقافتيْن مختلفتيْن، وطموحيْن مشروعيْن، وجانبيْن من المشاعر. حب وغيرة وطموح وفن. أجواء سياسية قلقة في مصر، ومأساة تعصف بعائلة «رُوث» في المكسيك.
كل هذا في إطار عامَي 1953 و1954 بأجوائهما: الصراع بين الديمقراطية والدكتاتورية، والاختيار بين حرية الصحافة ومصادرة الرأي الآخر، وحيرة المثقفين المتوزعين بين التأييد والمعارضة.
هي بحق رواية عن الثورة والمستقبل والعالم الذي كان!

مزج الخيال بالواقع وتأسيس عمل روائي على عمل روائي أخر مثل ماحدث هنا في الزوجة المكسيكية وتأسيسها على رواية البيضاء ليوسف إدريس واستلهام شخصياتها اتجاه مختلف في الكتابة التشعبية أو الترابطية، فقد تحتاج أن تعود إلى رواية البيضاء أثناء القراءة ولكن هناك مجهود بحثي وتوثيقي في الرواية ويوجد استخدام حليات توثيقية من التراث المصري مثل وصف بائع العرقسوس وأصوات صاجته ورنينها، فالرواية كعمل خيالي تقنعك بخيالها كأنه واقع وذلك باستخدام اسماء حقيقية ووقائع وأحداث حقيقية، وتستخدم توثيق العمل السياسي في مرحلة زمنية من تاريخ مصر في أحداث الرواية فتؤمن بخيال الرواية ومنطقها كأنه حقيقة، الرواية ممتعة.

الزوجة المكسيكية

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *