الرئيسية > الأدب العربي > روايات عربية > رواية رباط المتنبى – حسن أوريد

رواية رباط المتنبى – حسن أوريد

رواية رباط المتنبى تأليف حسن أوريد

من أجواء الرواية:
“المتنبي هو سبب المأساة، أو جزء منها، سحر الجميع بقوة نظمه وجزالة شعره.. آويته وقد أعرض عنه الجميع.. آويته ولم يجد حاضناً ولا مؤنساً.. ومن ذا يؤوى شخصاً معتداً بنفسه، يملأه الزهو ويستبد به العجب؟!… رق قلبى له وقد أتانى لاجئاً.. كنت أرى ما حل بالعراق من تمزق، وما لحق بسوريا من دمار، وكان ذلك يدمى قلبى.. خشيت أن يندثر لسانه ويغور شعره.. كنت زرت العراق ووقفت بعينى على ما استحدثه التتار الجدد، هلهلوا سدى كان قائماً، الناس أفراد منفصلون بعضهم عن بعض أو شيع وميليشيات، حتى اللغة العربية لم يعودوا يحسنونها، بل لم يعودوا يحسنون الحياة، يعادون بعضهم بعضاً، ويقيمون المتاريس، وأضحوا كما فى سالف الزمن حلا لكل غاز للبويهيين الجدد والسلاجقة الجدد.. ثم كنت أرى ما حل بسوريا.. دمشق جريحة، وحلب خراب، وحمص أنقاض، ودرعا حطام..

حسن أوريد، كاتب وروائى مغربى، حائز على جائزة بوشكين للآداب لسنة 2015 من اتحاد كتّاب روسيا، من أعماله الأدبية:”ربيع قرطبة”، “الموريسكى”، “سيرة حمار”، “الأجَمة”.

رواية رباط المتنبى

تحميل

انضم للجروب الخاص بنا علي فيسبوك

ابلغ عن رابط لا يعمل

عند البحث عن كتاب في جوجل .. اكتب "مكتبة الحرية" بجانب اسم الكتاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *