كتاب الكل يكذب – سيث ستيفنز و دافيدوتس

كتاب الكل يكذب لـ سيث ستيفنز و دافيدوتس

هذا العملُ الرائدُ من تأليف سيث ستيفنز–دافيدوتس الخبير الاقتصادي الذي تلقى تعليمه ‏في جامعة هارفارد وعالم البيانات الأسبق في جوجل، والكاتب في صحيفة نيويورك تايمز. ‏في ثنايا هذا الكتاب، يؤكدُ المؤلف على أن أكثر أفكارنا حول الناس لا أساس لها من ‏الصحة. والسبب؟ أن الناس يكذبون على أصدقائهم، وأحبابهم وأطبائهم، وفي الإستبيانات، ‏بل وعلى أنفسهم. ورغم ذلك، لم نعد بحاجة إلى الاعتماد على ما يقولونه لنا فالبيانات ‏الجديدة المستمدّةُ من الإنترنت بمثابة آثار من المعلومات التي يخلّفها مليارات البشر على ‏محرك البحث جوجل، ووسائل التواصل الاجتماعي، ومواقع المواعدة، وحتى المواقع ‏الإباحيّة… وأخيرًا تنكشف الحقيقة «الكُلَّ يكذب» كتابٌ سيغيّر طريقة رؤيتك عالم.

كتاب الكل يكذب ينتهج منهج كُتب فريكونوميكس من حيث أنه قد يُخبرك بمعلومات عكس ما كُنت تتوقّع. الفكرة العامة كتاب هي كالتالي: يُمكن معرفة الكثير على البشر بشكل عام من تحليل الكم الضخم من البيانات التي نتركها لدى استخدامنا إنترنت.
الأمر راجع بشكل أساسي إلى طريقة استخدامنا إنترنت. إن كان الناس عادة يكذبون على الشبكات الاجتماعية ويُحاولون تجميل صُورهم لتظهر في أبهى حلّة مُمكنة، فإن استخدامنا لمُحركات البحث يكشفنا على حقيقتنا، ليس لأننا لا نتشارك عمليات بحثنا مع غيرنا فحسب، وإنما لأننا نحاول أن نحصل على إجابات ونتائج دقيقة، وبالتالي فإننا لا نقوم بأية عمليات “رقابة” على ما نبحث في أغلب الحالات. هذا الأمر يجعل تحليل الكم الكبير من البيانات الضخمة خاصّة تلك المُستخرجة من مُحرّكات البحث مصدرًا أساسيًا عديد من الدراسات في الوقت الراهن. بعبارة أخرى نحن في أفضل زمن عرفته البشرية فيما يخص الدراسات الاجتماعية.

الكل يكذب