الرئيسية > تصنيفات > قريبا > كتاب امرأة بدرجة امتياز – شريف شحاتة

كتاب امرأة بدرجة امتياز – شريف شحاتة

كتاب امرأة بدرجة امتياز لـ شريف شحاتة
 إلى مربية الأجيال..وصانعة الرّجال.. إلى صاحبة الهمة العالية..والعزيمة الماضية..الإبداع..النجاح..الحياء..التميّز..  إليك أختاه الغالية..إليك أماه الحبيبة..وإليك أيتها الزّوجة الكريمة.  إلى حفيدات خديجة وعائشة..وأخوات حفصة وفاطمة..هيا..أقبلي..  فأنت امرأة..بدرجة امتياز.  فهل من مجيبة؟..وهل من لبيبة؟”  هذه هي شهادة الامتياز التي منحها المؤلّف \”شريف شحاته\” في بداية كتابه إلى كل امرأة، حتى يُحاول نقلها من الدّرجة العادية التي عاشت فيها ولازلت إلى درجة الامتياز، لأنّه يرى أنّ ثلاثية منهج كلّ امرأة في جميع مجالات حياتها هي: \”التّميّز، الإبداع، النّجاح\”من خلال ، فليس بإمكانك أيّتها المرأة أن تعيشي دون أثر.. دون دور.. لأنّك درة ثمينة لا يليق بكِ أن تكوني إمّعة، لا يليق بامرأة الإسلام أن تقلّد امرأة الغرب، لا يليق بكِ أن ترخصي ثمنك وقدرك، كلّ هذه الأمور وأكثر منها يعالجها الكاتب في عشرين انطلاقة (فصلا)، بطريقة فائقة الجمال تأسر كلّ امرأة قارئة لتلك السطور، ففي كل انطلاقة يخاطب الأستاذ ” شريف شحاته” المرأة بجميع فئاتها العمرية، تارة بأسلوب النّصح والوعظ والإرشاد، وتارة بسرد قصص، ولا يهتم الكاتب هنا في ما إذا كانت القصة من المجتمع الإسلامي أو الغربي، أو أنّ أحداث القصّة كانت مع رجل أو امرأة، طالما كانت القصّة توصل المعنى الذي أراده في الانطلاقة المعنية، كما أنّه لا تخلو أي انطلاقة من الاستشهاد بآيات من القرآن الكريم، أو الحديث الشّريف، ويختم الكاتب كلّ انطلاقة بحث المرأة على أخذ خطوة إلى الأمام معتمدة في ذلك على ما قرأته في تلك الانطلاقة. سرّ البداية، من أنتِ؟، استجمعي شتات نفسك، أنتِ بطلة قصّتك، تواصلي مع الحياة، رحلة داخل الأعماق، نعم..أقول: لا، احترام الذات، رأس مالك الحقيقي، صاحبة الذّوق الرفيع، ارفعي سعرك، الانتقال الرابح، آه..لو كنت محظوظة، نحن أصدقاء، الجائزة الكبرى، الحرية الأسيرة، وعادت الدّماء للعروق، اقفزي لحياة جديدة، تصفحي العقول،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *