الرئيسية > تصنيفات > قريبا > رواية أحبك أكثر – عمرو المنوفي

رواية أحبك أكثر – عمرو المنوفي

رواية أحبك أكثر لـ عمرو المنوفي

كنت جريئة فى انتظارى لك، ولم تتحل يومها بالجرأة التى انتظرتها، كان عليك ألا تتردد لأن تلك اللحظات لا تُنسى، فمادمت طرقت باب قلبى، ادخل واحتل عالمى كله، ليلى ونهارى، صحوى ومنامى، فأنا منذ رأيت وميض عيناك وقد أصبحت انتمى لعالمك. هل تخشى أن تنتمى لامرأة، حتى ولو وهبتك قلبها ؟!.. تفكر كثيرا يا حبيبى، والعشق لا يحتمل كل هذه المقدمات.

لماذا الحنين إليها الآن ؟
هل الفراغ والوحدة هما ما يدفعاني نحوها، أم هي إرادة الشقاء ؟.
لماذا رغم الفراق لم تخرج من قلبي بعد؟.
هل الحب يعني القبول بالهوان؟
أم أن الحنين قهر قلبي، وأطار صوابي لأتعلق بقشة لن تمنعني من الغرق؟.
لا أعتقد أني مستعد لأي خيار منهم الآن.
لا الحب، ولا الهوان، ولا الغرق.

أحبك أكثر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *