الرئيسية > الأدب العالمي > روايات عالمية > رواية بابت – سنكلير لويس

رواية بابت – سنكلير لويس

رواية بابت تعتبر أفضل رواية للويس، وقد خلقت هذه السخرية من المشهد الاجتماعي الأمريكي ضجة كبيرة عند نشرها عام 1922. وقد أصبح اسم بابِت مرادفاً لرضى الطبقة الوسطى عن ذاتها.

اللافت فى الرواية، نجاح سنكلير لويس في توجيه ضربات التهكم والسخرية اللاذعة لهذه القيم الأميركية، والثقافة الحريصة على مظاهر الحياة الثرية، والتمتع باستغلال الآخرين، الذين لا ينتمون لأصحاب الطبقة المستغلة الجشعة. هكذا يقدم لنا لويس بطله، بقوله: كان اسمه جورج ف.بابت، إنه في السادسة والأربعين الآن، أي في شهر نيسان من العام 1920. ما كان هذا الرجل يصنع أي شيء على وجه التحديد، لا زبدة، ولا أحذية ولا حتى شعراً. لكنه كان شديد البراعة في بيع البيوت مقابل أثمان أعلى مما يستطيع الناس دفعه.

يبدو جورج بابِت، سمسار عقارات عمله مزدهر، ورجلٌ ناجحٌ اجتماعيًا. لديه كل ما يتمناه المرء: صحة، وعائلة، وعمل مربح في مدينة تنمو بسرعة في الغرب الأوسط الأمريكي. يعاني بابت من أرق ناتج عن تزعزع رضاه عن نفسه بسبب الحياة المحدودة التي يعيشها. وتدفعه أزمة شخصية إلى إعادة النظر في قِيَمِهِ فيثور على العادات الاجتماعية ويعرّض سمعته ومكانته الاجتماعية وحياته الزوجية للخطر.

شعور بابت بالضيق ومحدودية وجوده كشفا التصوّر الخادع عن النجاح. وتعكس قصته طبيعة هذا المجتمع الملتزم بتقاليد وأعراف تعلي من شأن الحفاظ على الثروة والمكانة الاجتماعية إلى حد يؤدي بالأفراد إلى أن يفقدوا أنفسهم.

بابت من أهم الأعمال التي تصّور صراع البشر مع آلة الحياة الحديثة في القرن العشرين. رواية ممتعة، تقدّم صورة قوية عن تقاليد وأعراف المجتمع الحديث الذي يعتبر أن النجاح هو تكديس الثروة والخضوع للتقاليد التي يفرضها نظام اجتماعي يُقصي كل مَنْ يتمرّد عليه.

رواية بابت

تحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *