الرئيسية > الأدب العربي > روايات عربية > رواية عالم تولكين والأرض الوسطى – أسامة أبو ترابة

رواية عالم تولكين والأرض الوسطى – أسامة أبو ترابة

رواية عالم تولكين والأرض الوسطى (أصول حرب الخاتم) لـ أسامة أبو ترابة

رغم أن مكانة تولكين معروفة في بلده بريطانيا وفي بلاد أخرى عديدة منذ عقود، إلا أن القارئ العربي لم يعرفه سوى مع مطلع الالفية الجديدة بعد انتاج ثلاثية أفلام سيد الخواتم؛ من إخراج العبقري بيتر جاكسون، حينئذ أدرك المشاهد والقارئ العربي العالم السحري الذي فاته لسنواتٍ طوال بسبب فقر حركة الترجمة في هذا اللون من الأدب، ورغم ذلك لم تترجم ثلاثية سيد الخواتم سوى بعد ذلك بعدة سنوات، ثم تلاها كتاب الهوبيت أو ذهابًا وعودة.

إن الشخص الذي شاهد سلسلة أفلام سيد الخواتم والهوبيت, فقط ولم يقرأ لتولكين, قد يقع في حيرةٍ, بسبب كثافة الماضي التاريخي للأرض الوسطى التي تدور عليها أحداث السلسلة.

أيضاً قد تختلط عليه بعض الرموز, والتي نسبها خطأً بعض النقاد والمشاهدين إلى رموز ماسونية وما إلى ذلك من نظريات مختلفة. لكن بالحقيقة فإن وجهة نظر تولكين لم تكن مطابقة تماماً لوجهة نظر بيتر جاكسون مخرج السلسلة, والتي أظهرت رؤيته هو ولم تظهر رؤية تولكين بشكلٍ دقيق, وخاصةً فيما يخص الصراع الأزلي بين الخير والشر, وبأن الشر لم يكن طبيعة متأصلة في النفوس, إنما هو طبيعة مكتسبة, تزداد أو تنقص بفعل تغذية الدوافع المؤدية لها.

أو حتى في طبيعة ومعنى القوة, فقوة غالادريل كما صورها تولكين هي قوة روحيه أعلى وأسمى من القوى المادية, ولا علاقة لها بالصراع أو بإنزال العقاب بأحد, كذلك كانت قوة مانوية سيد أسياد آردا.

في هذا الكتاب أحاول قدر المستطاع توضيح, بعضاً مما جاء في كتابات تولكين حول كيفية خلق العالم, والجان والأقزام, وكيف تحول ميلكور (سيد الظلام الحقيقي)إلى الشر بسبب حسده وغيرته وطمعه. وكيف كانت بدايات الحروب للسيطرة على أردا, وما رافقها من تكتلات وأحلاف أدت إلى تغير معالم الأرض والممالك. ومن ثم هجرة الجان من الأرض الوسطى إلى أمان (الأرض المباركة) والسكن في ڤالينور, ثم تمرد الجان على الڤالار بفعل أكاذيب ميلكور, ونفيهم من ڤالينور وهجرتهم الثانية إلى الأرض الوسطى وتأسيسهم للمالك والمدن فيها.

ومن ثم حرب الغضب التي أشفق فيها الڤالار على الجان وساعدوهم للتغلب على ميلكور (مورغوث). وتقديم هديةٍ للبشر, وهي عبارة عن أرض نومينور وهي الأرض التي نشأ فيها نسل ملوك البشر الذين حكموا الأرض الوسطى فيما بعد. بالإضافة إلى ذلك سنذكر في هذا الكتاب فصلاً عن تاريخ صناعة الخواتم, وكيف تمكن سارون من خداع الجميع باستثناء الجان, عندما تنكر بزي سيد الهدايا وراح يوزع الخواتم على البشر والأقزام, وحقق فيما بعد السيطرة عليهم عبر خاتمة الأوحد ’سيد الخاتم’.

عالم تولكين والأرض الوسطى (أصول حرب الخاتم)

اضغط هنا لتحميل الرواية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *