الرئيسية > تصنيفات > قريبا > كتاب EXPIRED (من أجل علاقات لا تنتهى صلاحيتها) – ريهام حلمي

كتاب EXPIRED (من أجل علاقات لا تنتهى صلاحيتها) – ريهام حلمي

كتاب EXPIRED (من أجل علاقات لا تنتهى صلاحيتها) لـ ريهام حلمي

وجود الناس فالحياه بيخلي ليها طعم تاني وبيضيف ليها سعاده وراحه وسلام ..
معاهم بتلاقي الحب والأمان والاطمئنان
بتلاقي التقدير والاحترام والسند والدعم
بتقضي معاهم اجمل أوقاتك فتحس باستمتاع وشغف و ونس ودفا و وجودهم بيسهل عليك الحياه …

دايما بنشتكي من العلاقات ‼

طيب المشكله فيها ولا فينا ولا إيه بالظبط طيب هل شايفين المشكله فعلا ❗
ولا احنا اصلا مش شايفينها ومن غير قصد بنهملها فبتنتهي صلاحيتها …
ولا يمكن مش شايفين نفسنا وبالتالي بنتأذي ونأذيهم؟

EXPIRED من أجل علاقات لا تنتهي صلاحيتها PDF

المتوقع من العلاقات الإنسانية إنها تبقى مريحه وسهله وسبب لسعاده الانسان .

لكن واقعياً العلاقات الحقيقيه الحلوه الجميله العميقة بقت نادره وبقى الغالب على حياتنا وجود علاقات بتستهلك طاقتنا وبتحركنا زي الماريونيت .

فبتهرب من العلاقات دي وتروح تدور على جديد او تفقد شغفك بتكوين علاقات او التواصل وتكتفي بنفسك …

الكتاب ده بقى بيتكلم عن قواعد إدارة العلاقات فخطوط تأدي بالآخر إنها تبقى صحيه وسليمه بتديك صور الانذارات اللي من خلالها تحاول ماتقعش ف فخ العلاقات الغير صحيه زي
الاختطاف .. الغموض .. عد الجمايل .. الغيره .. سوء الظن .. العقاب الصامت .. بيقل منك .. الاستغلال .. الاهمال .. الانتقام
اللي لو شوفت وحسيت حاجه منهم فعلاقتك تاخد وقفه وتبتدي تتصرف وتعالج لكن مش ممكن تتغافل عنهم

وبتشرح كمان ازاي تبقى طرف سليم فعال فعلاقه صح تملاك من جواك وتنور حياتك بدل ما تتحول لعلاقه سامه ليك او للطرف الآخر تهد فيكوا اكتر ما تبني .

لما تبقى واعي فعلاً ومُدرك إزاي تدير العلاقات
هتحقق علاقات تسمح ليك بالحيااااه مش علاقه تبقى هي الحياه ودي تفرق كتير فتبقى جوا العلاقه مستقل وحر وفاعل مش مفعول به دايماً تكون علاقتك بتعيش وبتذدهر مش علاقه منتهيه الصلاحيه ..

وده ممكن يتلخص ف اربع تاءات من خلالها بتوصل لعلاقه صحيه تبقى كنز مدى حياتك وهما

تواصل .. تغافل .. تقدير .. تسامح

الكتاب حلو وخفيف وبالعاميه وكلامه مش مكلكع فيه كتير من لا بطعم الفلامنكو نوع آخر من إكتشاف الذات واكتشاف الناس وطباعهم وانواعهم.

EXPIRED من أجل علاقات لا تنتهى صلاحيتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *