رواية اعتراف منتصف ايل – جورج دوهاميل

رواية اعتراف منتصف ايل تأليف جورج دوهاميل رواية حاصلة على الجائزة الكبرى لأفضل روايات النصف الأول من القرن العشرين.

رواية عن رجل يدعى سلافان، يتحدث عن نفسه بدقة ، و عن الأفكار التي تشغله . وعن صراعاته الذاتية . و عن مجتمعه.

إنسان يتراوح تقديره لنفسه بين القذارة والهراء، إلى العظمة والإمتياز، لا يستطيع أن يتصالح مع حياته، تافه وفاشل، لا أحداث جسام في حياته إلا ما يدور في أفكاره، بل هو في كثير من الأحيان حبيس أفكاره.

ولكن لديه بعض الناس ربما يحبونه، ويزدري حبهم له في بعض الأحيان، تجعله ترى أنه ليس جدير بالحب من أحد أساساً، ومن الأكيد، أن له أم تراه أعظم مخلوق في كل العالم، وهي ملاذه وملجأه من الصراع الذي يخوضه بشكل يومي، إن سالافان يشبه الكثير من البشر، قد يشبهك أنت، وقد يشبهني أنا، الفارق أنه شخصية روائية وتستطيع الهروب من كل البشر وتهيم على وجهها في الحياة، كنهاية وكحدث في رواية.

ولكنك لا تستطيع أن تهرب من عالمك لتهيم على وجهك في الحياة، فيفرض سالافان نفسه عليك أن يكون فكرة محبوسة في رأسك، وأن تكون الحياة التعيسة التي اختارها هذا التعيس لنفسه، مجرد أمنية تتمناها ولا تنشدها، أن تهرب.

إقتباس من رواية اعتراف منتصف ايل:

“لم أرَ شيئاً، ولا أعلم شيئاً. أنا رجل نكرة لا يؤبه له. أجل، أجل، رجل لا يؤبه له. وليس لدي شيء خارق أحدثك به، فكل وقائعي حدثت في باطني. وإنه لكرم منك ان تستمع الي أنا الذي ليس لدي ما أقوله لك، أنا الذي لم أخلق إلا من توافه.”

اعتراف منتصف ايل