الرئيسية > الأدب العربي > روايات عربية > رواية مملكة الضباب : النبوءة – كريم مجدي

رواية مملكة الضباب : النبوءة – كريم مجدي

رواية النبوءة الجزء الأول من مملكة الضباب لـ كريم مجدي، مملكة قصية في زمن غير معلوم، ربما قبل بدء التاريخ بسنين عديدة، قبل إنشاء الأسرة الفرعونية الأولى في مصر القديمة، حكم ملك ظالم يدعى شنوات شعبه بالحديد والنار، حتى خلص له الحكم ولم يؤرقه شيء غير أن لا نسل له، فحاول بكل الطرق العثور على علاج لإنجاب وريث للعرش لكن لا فائدة، بعدما أقنعته حورحور زوجته أنه عقيم لسنين عديدة، وفي يوم من الأيام رأى في منامه حلم أزعجه، عجز العرافون عن تفسيره، إلا كبير العرافين متاح الذي عرف تأويل رؤياه التي ستحدد مصير المملكة والعالم بأثره، لكنه أخفاها عنه كي يعجل نهايته.

لم يستسلم الملك شنوات وقرر تحدي العراف، وتوعده بالقتل، تزوج امرأة من عامة الشعب تسمى نوبة كحل أخير للخروج من ورطته، فقامت نوبة بالدور المنوط بها على أكمل وجه، ففرح شنوات لكن حورحور الغاضبة من فعل شنوات، الناقمة على نوبة، قررت ألا تقف مكتوفة الأيدي والبساط يسحب من تحت أقدامها، فأوعزت للملك أن نوبة تخونه وأنها غير كفوء، فدبر الملك لقتل نوبة، فلما أحست نوبة بما يحدث حولها هربت بمساعدة كبير الكهنة كاعبر، لكن لحقها رجال الملك قبل عبور حدود المملكة، والدخول في أرض مملكة السيوات ألد أعدائهم.

تمر السنوات والكره والعداء يكبر في قلوب مملكة ضد الأخرى، وبعد حروب طويلة ونزاع مستعر يقتل أكثر الملوك وأقواهم، مما ينذر بالسوء، لكن المقادير كان لها رأى آخر. وعدلت الكفة، وطرحت كل الظنون والأحقاد، وتنشب علاقة جديدة غريبة ومريبة.

مملكة الضباب النبوءة

اضغط هنا لتحميل الرواية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *